^ንላዕሊ ይመለሱ/ሳ

foto1 foto2 foto3 foto4 foto5


ኣንጻር ህግደፍን ሰዓብቱን ንሱር ነቀላዊ ለውጢ

ንምቋም ግዝኣት ሕጊ ዘኽብር ቅዋማዊ መንግስቲ

ንማሕበራዊ ፍትሕን ማዕርነትን ንምስፋን

ንምኽባር መባእታዊ ሰብእዊ መሰላትን ቅሳነትን

ጸረ ሰብ ብሰብ ምዝመዛን ቁጠባዊ ማዕርነትን ትቃለስ

Side Module

ችድድድድድድድድድድድድ ድድድ ድድድድ This is a module where you might want to add some more information or an image, a link to your social media presence, or whatever makes sense for your site.

You can edit this module in the module manager. Look for the Side Module.

ክንደይ ጊዜ ተሪፉዎ

..ግዜ ሓሊፉ - : o'clock

Countdown
expired


Since



Kubik-Rubik Joomla! Extensions

ኣብ መስመር ዘለዉ

We have 48 guests and no members online

وضع حاكم الإقليم الجنوبي

فانا تسفاماريام رهن الاعتقال في سجن أسمرا

أفادت الأنباء الواردة من أسمرا، أن النظام الإرتري اعتقل حاكم الإقليم الجنوبي "فانا تسفاماريام" وأودعها في سجن أسمرا المعروف "بالنقطة الخامسة" . وتعزو مصادر جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية سبب الاعتقال إلى اتهام الجهات العليا في النظام لحاكم الإقليم بالعجر عن ضبط الأوضاع المتوترة الرافضة لسياسات النظام في الإقليم الجنوبي، (حسب التقسيم الإداري للمحافظات الإرتريةالتي قررها نظام الجبهة الشعبية الديكتاتوري). وأفادت تلك المصادر أن سكان الإقليم رفضوا الامتثال لقرارات سلطات الجبهة الشعبية القاضية بتسليم أبنائهم للتجنيد، وكذلك امتنعوا عن تسليم محاصيلهم الزراعية لمؤسسات النظام مقابل أسعار زهيدة. وكان المزارعون في إقليمي سرايي وأكلي قوزاي، اضطروا إلى إتلاف محاصيلهم الزراعية بدلاً من أن تستولي عليها عنوة المؤسسات الاحتكارية التابعة للنظام. وكرد فعل هستيري على موقف المواطين، قامت سلطات الجبهة الشعبية بحملة اعتقالات واسعة والتي كان آخرها الاعتقال الجماعي لسكان قرية "عدي ودركي" في إقليم سرايي.

جدير بالإشارة أن فانا تسفاماريام عُينت كحاكم للإقليم الجنوبي خلفًا لمصطفى نور حسين الذي تم اعتقاله في 24 يناير 2013 ضمن حملة الاعتقالات التي شهدتها إرتريا على خلفية علمية فورتو في 21 يناير من نفس العام والتي قامت بها وحدات من الجيش بقيادة الشهيد سعيد علي حجاي. وكانت فانا تشغل قبل ذلك منصب مدير مدينة مصوع.

مع تحيات / مكتب الإعلام والثقافة

لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

1 مارس 2017

ኣድራሻ መቓልሕ

Job Mekaleh pobox