^ንላዕሊ ይመለሱ/ሳ

foto1 foto2 foto3 foto4 foto5


ኣንጻር ህግደፍን ሰዓብቱን ንሱር ነቀላዊ ለውጢ

ንምቋም ግዝኣት ሕጊ ዘኽብር ቅዋማዊ መንግስቲ

ንማሕበራዊ ፍትሕን ማዕርነትን ንምስፋን

ንምኽባር መባእታዊ ሰብእዊ መሰላትን ቅሳነትን

ጸረ ሰብ ብሰብ ምዝመዛን ቁጠባዊ ማዕርነትን ትቃለስ

Side Module

ችድድድድድድድድድድድድ ድድድ ድድድድ This is a module where you might want to add some more information or an image, a link to your social media presence, or whatever makes sense for your site.

You can edit this module in the module manager. Look for the Side Module.

ክንደይ ጊዜ ተሪፉዎ

..ግዜ ሓሊፉ - : o'clock

Countdown
expired


Since



Kubik-Rubik Joomla! Extensions

ኣብ መስመር ዘለዉ

We have 190 guests and no members online

إختتمت الجبهة الديمقراطية الثورية لشعوب إثيوبيا( إهودق) مؤتمرها العاشر نهار يوم الإثنين الماضي الموافق 31 أغسطس 2015م. وفي فعاليات الجلسة الإختتامية تم تكريم التحالف الديمقراطي الإرتري ضمن الوفود الحزبية والسياسية المشاركة في المؤتمر، حيث قام السيد هيلي ماريام دسالين رئيس الجبهة الثورية الديمقراطية لشعوب إثيوبيا ورئيس مجلس الوزراء الإثيوبي، بإهداء درع المؤتمر العاشر للجبهة، لرئيس وفد التحالف الديمقراطي المناضل جمال صالح إبراهيم، وسط تصفيق داو من المؤتمرين والحاضرين.

وأفاد وفد التحالف الذي ضم المناضلين جمال صالح إبراهيم رئيس المكتب السياسي، وعبدالله عمر محمد دوما مسئول دائرة الإتصال والمعلومات، في تصريح لإعلام التحالف الديمقراطي، إثر عودتهم إلى مقرالتحالف، أن الوفد شارك في فعاليات جلسات مناقشات المؤتمر لتقرير الأداء العام للجبهة، والذي تضمن أدائها في المجالات السياسية والتنموية والإقتصادية، وأصول الحكم الرشيد ومهدداته وغيرها من الفعاليات، مثل ورقة التجربة الإثيوبية : المنجزات والتحديات للمناضل أباي صهايي، وذلك المشاركة في بقية جلسات وفاليات المؤتمر، والتي مثلت في مجملها إضافة هامة في سجل تراكم الخبرات للتحالف الديمقراطي الإرتري.

وضمن الفعاليات التي قام بها الوفد أوضح إجراء عديد لقاءات مع مسئولي الجبهة الثورية الديمقراطية للشعوب الإثيوبية، والتي عبروا من خلالها عن دعمهم لنضال الشعب الإرتري من أجل حقوقه المشروعة، وسعيه للتغيير الديمقراطي في وطنه الذي قدم التضحيات الجليلة لإستقلاله، وحقه في بناء إستقراره ونموه الداخلي وكذلك الإقليمي، مؤكدين على التواصل مع التحالف الديمقراطي في كافة المجالات.

كذلك أجرى الوفد عدد من اللقاءات مع وفود كل من أنغولا وجنوب السودان ورواند وناميبيا وموزمبيق، حيث جرى في تلك اللقاءات عكس الأوضاع الحالية في إريتريا، والتعريف بالمعارضة الإرترية التي تتخذ من كيانين عريضين يقومان على أسس ميثاقية سياسية وتنظيمية، أطرا للنضال. أولهما للقوى السياسية متمثلا في التحالف الديمقراطي الإرتري، بوصفة أطارجبهوي للقوى السياسية الإريترية المناضلة من أجل التغيير، والآخر كيان المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي، الذي يضم كافة قوى النضال بجانب القوى السياسية، من منظمات مجتمع مدني ومنظمات فئوية ومثقفين، في إئتلاف عريض لإنجاز مهام مرحلية. وأبدت الوفود عن تعاطفها مع الشعب الإرتري تجاه الكوارث العديدة التي يتعرض لها شبابه، كما لاحظت لأهمية التطور السياسي والتنظيمي الذي تسعى إليه قوى النضال الإرتري من أجل التغيير الديمقراطي الإرتري، لما يمثله من ضمانة لصالح الدولة الإرترية ، قياسا على تجارب التغيير الجارية. مبدين إعجابهم بنضال قوى التغيير في إرتريا، برغم محدودية إمكاناتها، وإعتمادها على نفسها، وإنشغال العالم عنها بقضايا أكثر سخونة، واعدين بإطلاع الجهات التي يمثلونها، ومؤكدين على التواصل مع التحالف الديمقراطي الإرتري.

في سياق آخر أجرى وفد التحالف مقابلة مع تلفزيون تقراي، والتي حظيت بمتابعة واسعة. كما أجرى مقابلات إذاعية مع كل من : راديو(فانا) الإثيوبي، وإذاعة SBS الأسترالية الناطقة بالتقرنية، وكلك لقاءا صحفيا مع صحيفة ( العهد الجديد) الإثيوبية، وتضمنت جميعها على شرح عمق الروابط الإجتماعبة والثقافية والتاريخية بين الشعبين الشقيقين، وتطورات نضال الشعب الإرتري من أجل حقوقه المشروعة، والإشادة بالمنجزات العملاقة للشعوب الإثيوبية في كافة المجالات.

إعلام التحالف الديمقراطي

01 سبتمبر 2015م

ኣድራሻ መቓልሕ

Job Mekaleh pobox